هكذا يستعد جيش الاحتلال في غزة والضفة عشية الإعلان عن صفقة القرن اليوم

علم – تل أبيب

قالت الإذاعة الإسرائيلية العامة صباح اليوم الثلاثاء ان الدوائر الأمنية والعسكرية في اسرائيل تجرى تقييمات مستمرة للأوضاع الأمنية في قطاع غزة والضفة الغربية وذلك عشية الاعلان عن تفاصيل صفقة القرن اليوم.

ويعتزم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الإعلان عن الخطة المزعومة، اليوم الثلاثاء، بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته، بنيامين نتنياهو .

وأوضحت الإذاعة ان الدوائر الأمنية في اسرائيل لا تتوقع ان تؤدي المسيرات والفعاليات التي ستنطلق في مدن الضفة الغربية الى تصعيد ملحوظ ، حيث تعتقد هذه الدوائر ان الجمهور الفلسطيني غير مستعد للخروج الى الشوارع والاحتكاك بشكل عنيف مع الجيش الاسرائيلي.

وأشارت الإذاعة ان قوات الجيش الاسرائيلي في الضفة الغربية لم تتخذ إجراءات استثنائية ، حيث ان هناك قوات كبيرة تتواجد بشكل اعتيادي في الضفة وتقوم بنشاط مكثف بشكل دائم.

وفي قطاع غزة ، قالت الإذاعة الاسرائيلية ان قوات الجيش في حالة تأهب واستعداد وإذا ما اقتضت الضرورة فأنها ستمنع المظاهرات والمسيرات من الاقتراب من السياج الحدودي.

وبينت الإذاعة ان الدوائر الأمنية والعسكرية في اسرائيل أعربت عن قلقها من التطورات بعيدة المدى في مناطق الضفة الغربية خاصة في ظل حالة عدم الاستقرار وعلامات الاستفهام حول مستقبل الضفة السياسي وكذلك مستقبل السلطة الفلسطينية على خلفية ضم مناطق من الضفة وشرعنت الاحتلال الاسرائيلي.

وأشارت الإذاعة ان مصادر استخبارية في اسرائيل وصفت مؤخرا الضفة الغربية ببرميل من المتفجرات ، والسؤال الأكبر لديها أنه متى سينفجر هذا البرميل ، موضحة ان الأوساط الاستخبارية تعتقد ان الضفة لن تتجه الى التصعيد في أعقاب الاعلان عن تفاصيل صفقة القرن.

وصفقة القرن المزعومة، هي خطة تدعي واشنطن أنها لتسوية القضية الفلسطينية، دون أن تعطي للفلسطينيين كامل حقوقهم المعترف بها دوليا.

وتقترح الصفقة المزعومة، وفق مصادر صحفية إسرائيلية، إقامة دولة فلسطينية على أجزاء من أراضي الضفة الغربية، مع منح القدس الشرقية لإسرائيل، وتجاهل حل مشكلة اللاجئين الفلسطينيين.

تنويه: للاشتراك في خدمة الاخبار العاجلة ومتابعة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على تطبيق تليجرام اضغط هنا

الوسوم
إغلاق